كريستوف مايكلز هو مدير إدارة مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC)، وهي منظمة ساعد في إنشائها ويعمل لصالحها منذ عام 2009. أما قبل ذلك فقد عمل كريستوف في المكتب السياسي للبارونة نيكلسون في بروكسل لعامين عندما كانت تشغل منصب عضوة في البرلمان الأوروبي، وعُين لاحقًا رئيسًا لهذا المكتب. ولعب هناك دورًا فعالًا في إعداد وتنظيم أول وفد دائم لإقامة علاقات مع العراق، وشارك بقوة في أنشطة البارونة نيكلسون الأخرى كعضو في لجنة الشؤون الخارجية، ووفود إيران ودول المشرق.

في عام 2008، عمل كريستوف لصالح البرلمان الأوروبي كمستشار في مجلس النواب العراقي في بغداد. وهو يدعم أعمال البارونة نيكلسون في مجلس اللوردات البريطاني منذ عام 2009، خاصة فيما يتعلق بالمجلس الأوروبي والمجموعة البرلمانية الممثلة عن كافة الأحزاب (APPG) الخاصة بالشؤون الخارجية، وهو أمين السر الفخري لهذه المجموعة. في عام 2012، كان أحد المراقبين على الانتخابات الرئاسية المبكرة في اليمن.

لقد تطوع كريستوف في أحيان عديدة لدعم عمل مؤسسة عمار الخيرية الدولية في العراق ولبنان واليمن والولايات المتحدة الأمريكية؛ ولدعم عمل اتحاد المجموعة رفيعة المستوى للأطفال في رومانيا ومولدوفا وجائزة Russian Booker Prize. إن كريستوف أحد كبار الزملاء في منظمة Humanity in Action. وقد درس التاريخ وتاريخ الفن في برلين وأمستردام ودوسلدورف. وأثناء دراساته، عمل عن قرب مع عضو البرلمان الأوروبي (MEP) الراحل د. ديتر روجالا للترويج للاتحاد الأوروبي وقيمه في جميع أنحاء القارة.