يجمع مجلس الأعمال العراقي البريطاني بين أنشطة الاستثمار والتجارة والأعمال لصالح جمهورية العراق وأعضاء المجلس.

يمثل المجلس شبكة قوية تضم بعضًا من أهم الشركات العالمية بالإضافة إلى الشركات والغرف التجارية العراقية والبريطانية الرئيسية، ويتمتع المجلس بأعلى مستوى من الدعم المقدَم من الحكومات والاتحاد الأوروبي.

انطلاقًا من الالتزام بجعل العراق دولة حرة مزدهرة وتعددية، أنشأ مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) علاقات قوية للغاية تهدف لنفع مجالي الأعمال والصناعة ومواطني العراق. وتقدم الحكومة العراقية وهيئة الاستثمار الوطنية التابعة لها الدعم الكامل لمجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) لتحقيق أهدافه.

يُعد مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) أكثر من مجرد صاحب مبادرة عمل، فهو يعزز اتباع أفضل الممارسات والمعايير الدولية، بالإضافة إلى نقل التكنولوجيا والمعرفة الفنية.

يعمل مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC)، المُموَل تمويلاً خاصًا من قِبل أعضائه، من خلال أمانات عامة مستقلة في لندن وبغداد والبصرة وأربيل.

يملك مجلس الأعمال العراقي البريطاني (IBBC) أيضًا إشعار خصوصية. ويصف هذا الإشعار كيف نجمع البيانات الشخصية ونستخدمها، وفقًا للائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) وقانون حماية البيانات لعام 1998 وأي قوانين تنفيذ وطنية ولوائح وتشريعات ثانوية، بصيغتها المعدَلة أو المحدَثة من حين إلى آخر، في المملكة المتحدة (“تشريع حماية البيانات”).

يرجى قراءة الإشعار بعناية لفهم ممارساتنا بخصوص البيانات الشخصية وكيفية تعاملنا معها.